Shared by ALTaymi (@ALTaymi) 6 months ago

TwitMail : 1, following: 0

190 views

رد د.عبدالله الشريف‏ lion3657@ على مناقشة: إنكاره تقسيم أصل العرب، وقوله: "إبراهيم -عليه السلام- عربي قح"، والرد عليه

*رد **د.عبدالله الشريف‏ @lion3657* *على** مناقشة**:* *إنكاره تقسيم أصل العرب* *وقوله: "إبراهيم -عليه السلام- عربي قح"* *والرد عليه* *ALTaymi* د.عبدالله الشريف‏ @lion3657٦:٠٧ ص - ١٦ مايو ٢٠١٨ ردًا على @mansuralaa47 @ALTaymi و4 آخرين اطلعت على تعليق بعض الأشخاص هنا على كلامي هنا، وبحمد الله؛ لم يرد على دليل واحد مما أوردته بدليل علمي أو مصدر ينفي ما ذكرته هنا في هذه المسألة، ولكن يبدو أنه من أهل اليمن؛ فغلبته العصبية التي أوقعته في الكوارث، وسأرد بإجمال على كلامه؛ لئلا يغتر به جاهل كما يلي: د.عبدالله الشريف‏ @lion3657 ردًا على @lion3657 @mansuralaa47 و5 آخرين 1- عندما ذكرت أن إبراهيم من عرب العراق الأنباط القدماء *وذكرت شهادة وإقرار ابن عباس بذلك* علّق قائلا: وهل هذا دليل أن إبراهيم عربي قح أم غير ذلك؟ فأقول له وأين دليلك وحجتك أنت هنا أنه ليس بعربي؟ فالمُثبت بدليل حجة على النافي بلا دليل وﻻ دليل عندك طبعاً فتقدمه هنا سوى النفي فقط!!! *ALTaymi* *لم تذكر شهادة ابن عباس وإقراره بذلك!* *وإنما قلت: **"وقد نقل ياقوت في معجمه عن علي رضي الله عنه قال: من كان سائلاً عن نسبنا فإنا نبطٌ من كُوثى…"** وقد ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما نحوه، ولكنك ذكرت ما نقل عن علي رضي الله عنه، ولم تذكر قول ابن عباس رضي الله عنهما. * *وهذا الاستدلال مبني على أن النبط عرب، وهو ما يراه المستدل!! ولكن عليه أن يثبت أنهم كذلك عند علي وابن عباس رضي الله عنهم.* *وفي معجم البلدان (4/488) عقب قول علي رضي الله عنه: "قال ابن الأعرابي: واختلف الناس في قول علي عليه السلام: "نحن من كوثى"؛ فقال قوم: أراد كوثى السواد التي ولد بها إبراهيم الخليل، وقال آخرون: أراد بقوله كوثى مكة، وذلك أن محلة بني عبد الدار يقال لها: كوثى؛ فأراد أننا مكيون من أم القرى مكة.* *قال أبو منصور: والقول هو الأول؛ لقول علي عليه السلام: فإننا نبط من كوثى، ولو أراد كوثى مكة؛ لما قال: نبط، وكوثى العراق هي سرة السواد، وأراد عليه السلام: أن أبانا إبراهيم عليه السلام كان من نبط كوثى، وأن نسبنا ينتهي إليه، ونحو ذلك، قال ابن عباس: نحن معاشر قريش حي من النبط من أهل كوثى، والأصل آدم، والكرم التقوى، والحسب الخلق، وإلى هذا انتهت نسبة الناس، وهذا من علي وابن عباس تبرؤ من الفخر بالأنساب، وردع عن الطعن فيها، وتحقيق لقول الله عز و جل: (إن أكرمكم عند الله أتقاكم)".اهـ. فليس فيه أن النبط عرب.* د.عبدالله الشريف‏ @lion3657 ردًا على @lion3657 @mansuralaa47 و5 آخرين 2- عندما ذكرت قول الإمام الطبري بأن العرب العماليق هم أهل الحجاز والجزيرة والعراق والشام ومصر قال: وما وجه الدﻻلة [على] أن إبراهيم عربي قح؟ فأقول له شغل مخك ودع عنك التعصب؛ *إذا كان أهل تلك الديار عربًا، وخرج إبراهيم منهم، وهو من أشرافهم؛ فالله ﻻ يبعث نبياً في قومه إﻻ ذو نسب [كذا، وهو خطأ، والصواب: ذا نسب]؛ فكيف ﻻ يكون عربيا*[؟!] *ALTaymi* *ليس في تاريخ الطبري**، ولا غيره من التواريخ: أن إبراهيم عليه السلام بُعِث إلى قوم من العرب!! * د.عبدالله الشريف‏ @lion3657 ردًا على @lion3657 @mansuralaa47 و5 آخرين 3- ذكرت له أن القبط من ذرية العماليق كما ذكره الطبري وغيره من المؤرخين المعاصرين، فقال هل ذكر دليل أم هو دعوى؟ فأقول وما دليلك أنت على نفيه فإن لم يكن لك دليل فالمثبت حجة على النافي بلا دليل وطبعاً ﻻ دليل عندك على النفي *ALTaymi* *لم يذكر الطبري أن القبط من ذرية العماليق!!* *وأنا لم أتكلم عن القبط، وإنما سألت عن الدليل على ما ذكرته من أنهم من ذرية العماليق.* *والظاهر في كلام أهل التاريخ أن القبط ليسوا عربًا.* د.عبدالله الشريف‏ @lion3657 ردًا على @lion3657 @mansuralaa47 و5 آخرين 4- عندما ذكرت أن الرسول عربي النسب ومن أشراف قومه كمن سبقه من الأنبياء، حاول أن يقولني ما لم أقله، فقال: وهل يكون الشرف للنبي صلى الله عليه وسلم لو كان جده عربياً، ولكنه غير نبي؟ ووضع لذلك احتماﻻت من بنات أم رأسه، فأقول له مسألتنا محصورة في نسب النبي فلا تهرب إلى إقحام الأنبياء الآخرين. *ALTaymi* *سألتك:* *وهل هذا (الشرف والعزة والفضل على العالمين) يكون لمن كان جده عربيًا (أي: يكون للنبي صلى الله عليه وسلم؛ لو كان جده عربيًا)، ولكنه غير نبي؟**!* *لأنك قلتَ: **القول بعروبة إبراهيم وإسماعيل هو القول الموافق للكتاب والسنة باصطفاء النبي صلى الله عليه وأنه من خير أجناس وأنساب العرب وأقسامها، وأنه عربي الأصل واللسان والفصاحة والبيان، والعرب كلها مجمعة على الإقرار بشرف ونسب وعزة قريش وفضلها عليهم جميعا،** وهذا ﻻ يكون لمن كان جده أعجميا**.* *فسؤالي مبني على كلامك، وليس* *هروبًا إلى إقحام الأنبياء الآخرين**!!* د.عبدالله الشريف‏ @lion3657 ردًا على @lion3657 @mansuralaa47 و5 آخرين 5-فأنا لم أقل أن العربي أفضل من النبي غير العربي؛ فهذا كلامك أنت، وما وضعته من احتماﻻت عليه، رُدّ بها على نفسك؛ فلا دخل لنا بها، كلامي أن النبي ﻻ يبعث إﻻ في شرف من قومه حتى ﻻ يجد خصوم دعوته مدخلاً للمزه لو لم يكن كذلك، وهذا ما توفر في اصطفاء الله لنبيه في نسبه من خير أقسام العرب أبا عن جد. *ALTaymi* *أنت لم تقل: إن العربي أفضل من النبي غير العربي، وأنا لم أقل: إنك قلتَ هذا،* *أنا قلتُ:* *"وهل هذا (الشرف والعزة والفضل على العالمين) يكون لمن كان جده عربيًا (أي: يكون للنبي صلى الله عليه وسلم؛ لو كان جده عربيًا)، ولكنه غير نبي؟!* *إن قلتَ**: نعم؛ فقد جعلتَ العرب الذين ليسوا بأنبياء أفضل من الأنبياء الذين ليسوا من العرب؛ لأنك تقول -ما معناه-: وهذا لا يكون لو كان إبراهيم أعجميًا، وتقول جوابًا على السؤال المذكور: نعم، هذا يكون لمن كان جده عربيًا غير نبي!* *وهذا الجواب مع القول المتقدم باطل؛ لأن الأنبياء الذين ليسوا من العرب أفضل من العرب الذين ليسوا بأنبياء، كما أن فضل العلم وشرفه أفضل من فضل النسب وشرفه، بل لا عبرة بالعروبة مع النبوة!* *وإن قلتَ**: هذا يكون لمن كان جده عربيًا نبيًا؛ ففي أجداد النبي صلى الله عليه وسلم من هو عربي غير نبي!!".* *فهذا إلزام، وليس تقويلاً لك بما لم تقل!* د.عبدالله الشريف‏ @lion3657 ردًا على @lion3657 @mansuralaa47 و5 آخرين 6*- فلو كان جد النبي أعجمي مستعرب لطعن في نسبه خصومه من كفار قبائل العرب، وهذا ما لم يستطيعوا عليه، فيأتي مسلم ويدعي في نسب نبيه ما لم يدعيه كفار العرب واسفاه!! وباعثه على ذلك العصبية لقومه حتى لو كان في ذلك الطعن في نسب نبيه* وﻻ حول وﻻ قوة إﻻ بالله. *ALTaymi* *يفهم من هذا أن العرب المعاصرين للنبي صلى الله عليه وسلم كلهم يقولون: إنهم من ولد إسماعيل، وإن إسماعيل وإبراهيم عرب أقحاح، كما تقول! ولذلك لم يطعنوا في نسب النبي صلى الله عليه وسلم!! كما يفهم من كلامك أن العرب المعاصرين للنبي صلى الله عليه وسلم ليس فيهم من يقول: عدنان ليس أصلها أصل قحطان! وهذا خلاف الواقع؛ فإن الاختلاف في أصل قحطان ظاهر، وموجود من قديم، وأما عدم طعن من يظن أنه أعرق في العروبة من النبي صلى الله عليه وسلم فيه بأن جده أعجمي مستعرب؛ فلأن هذا الجد -إن كان أعجميًا مستعربًا- نبي كريم، وقد أنطقه الله تعالى بالعربية في غاية الفصاحة والبيان، وأبوه إبراهيم أبو الأنبياء من بعده؛ فلا مدخل للطعن في نسب النبي صلى الله عليه وسلم؛ فإنه صلى الله عليه وسلم أشرف أهل الأرض نسبًا، كما أنه صلى الله عليه وسلم أفضل الخلق على الإطلاق.* د.عبدالله الشريف‏ @lion3657 ردًا على @lion3657 @mansuralaa47 و5 آخرين 7- يرد كلام الرسول بنسبة بني أسلم القحطانية إلى إسماعيل وبكل جرأة وعدم تأدب بالاحتماﻻت! ونسي هذا المسكين أن القاعدة الأصولية تقول: *أ*ن الدليل إذا تطرق إليه الاحتمال بطل به الاستدﻻل، فنحن نسلم بقول نبينا ونصدقه، وأنت لك احتماﻻتك فاشبع بها، ﻻ بل ويرد قول النبي بكلام الهمداني الكذاب. *ALTaymi* *ما فعلته جمعٌ بين كلام الرسول صلى الله عليه وسلم الذي ظاهره التعارض، وليس ردًا لكلامه، وجرأة، وعدم تأدب، والعياذ بالله...* *ولم أورد على قول النبي صلى الله عليه وسلم لبني أسلم: "ارموا بني إسماعيل؛ فإن أباكم كان راميًا" احتمالات مجردة؛ لأبطل الاستدلال به مطلقًا، إنما أوردت احتمالات مبنية على أدلة شرعية أخرى؛ تبطل الاستدلال به على نسبة قحطان إلى إسماعيل، وقد ذكرها أهل العلم. * *ولم أر أحدًا من المتقدمين وصف الهمداني (ت بعد 336ه) بالكذاب، وقد أورد كلامه في الحديث المشار إليه الحافظ ابن حجر في فتح الباري، ووصفه بالنسابة، ونقل عنه في مواضع من فتح الباري، وفي غيره من كتبه، واعتمده الحافظ النسابة عبد الغني الأزدي (ت 409هـ)، والحافظ النسابة الرشاطي (ت543هـ)؛ مما يدل على أنه ليس ساقط الاعتبار.* د.عبدالله الشريف‏ @lion3657 ردًا على @lion3657 @mansuralaa47 و5 آخرين 8- فيرد كلام النبي بقول الهمداني العنصري الكذاب: ﻻ يدل على أنهم من ولد إسماعيل من جهة الآباء بل يحتمل أن يكون ذلك لكونهم من بني إسماعيل من جهة الأمهات، فنقول له وللهمداني الكذاب: *هذا طعن في النبي باتهامه بكتم هذه المعلومة عن الناس! فالقاعدة تقول: لا يجوز تأخير البيان عن وقت الحاجة.* *ALTaymi* *لا يجوز تأخير البيان عن وقت الحاجة؛ إذا ورد أن الصحابة أخذوا من* *قول النبي صلى الله عليه وسلم لبني أسلم: "ارموا بني إسماعيل؛ فإن أباكم كان راميًا"** أن قحطان من ولد إسماعيل، وهذا لم يَردْ، وهذه (المعلومة) لا يترتب عليها عمل، وهو ما يعنونه بقولهم: "الحاجة" في هذه القاعدة...* د.عبدالله الشريف‏ @lion3657 ردًا على @lion3657 @mansuralaa47 و5 آخرين 9- ويرد تبويب البخاري بنسبة أهل اليمن إلى إسماعيل المستند على الحديث الصحيح وحديث أبي هريرة بالتأويل أيضا بالاحتماﻻت وبتأويل الهمداني الكذاب لحديث أبي هريرة!! وهل يرد حديث النبي واستدﻻل العلماء الأثبات *بصريحه* بالاحتماﻻت والتأويلات، وتأويلات الهمداني الكذاب مالكم كيف تحكمون؟؟ *ALTaymi* *قول النبي صلى الله عليه وسلم لبني أسلم: "ارموا بني إسماعيل؛ فإن أباكم كان راميًا"**؛ ليس صريحًا في أن قحطان من ولد إسماعيل؛ فهو محتمل لما سبق بيانه؛ فليراجع.* *والله أعلم، وهو الموفق، وصلى الله على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، وسلم، والحمد لله رب العالمين.*

Comments

Or to leave comment using your Twitter account.