Shared by عاصم أفندي (@asim_afundi) 29 days ago

TwitMail followers: 0, following: 0

530 views

مشاهدات من ختام دورة الإمام محمد بن إبراهيم آل الشيخ الشرعية بجدة

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله فالحمد لله أن هيأ ومكن لنا ووفقنا للإشراف على هذه الدورة المباركة والتي هي بمثابة روضة من رياض الجنة فجزى الله القائمين عليها خير الجزاء وعلى رأسهم مشايخنا ومعلمينا الخير والأدب أعني الشيخ أسامة بن سعود العمري والشيخ فؤاد بن سعود العمري حفظهما الله تعالى حيث كان لهما الفضل بعد فضل الله في جمع طلاب العلم على العلماء والمشايخ الثقات فأي نعمة توازي نعمة ثني الركب أمام أهل السنة. عن ابن شوذب عن أيوب قال: "إن من سعادة الحدث والأعجمي أن يوفقهما الله لعالم من أهل السنّة". [ اللالكائي 1/60 رقم 30]. ثم نحمد الله على أن هيأ لنا موقع ميراث الأنبياء www.miraath.net والذي يحوي على إذاعة سلفية تبث الدروس المسجلة والمباشرة على مدار أربع وعشرين ساعة فكان أن شرفت هذه الإذاعة بنقل هذه الدورة المباركة دورة الإمام محمد بن إبراهيم آل الشيخ الشرعية بجدة والتي يستمع لها عشرات الآلاف حول العالم من مختلف الجنسيات. أنقل لكم مشاهداتي في ختام الدورة: ?كان بعد صلاة العشاء تكريم لحافِظٙين لكتاب الله جل في علاه. فقرأ الطالب الأول ماتيسر من القرآن. أما الطالب الثاني فقرأ المنظومة الميمية للحافظ الحكمي رحمه الله فبكى الشيخ د.محمد بن هادي المدخلي حفظه الله لما سمع كتاب الله يتلى. ?عندما أنتهى الشيخ د.محمد بن هادي المدخلي حفظه الله توافد عليه الطلاب للسلام عليها فكان يبادرهم السلام برحابة صدر، فلما اقترب من باب المختصر ناداه شاب أعجمي من خلفه: ياشيخ ياشيخ. وكان خلف الشيخ أيضا شيخنا ومعلمنا فؤاد العمري. فالتفت الشيخ محمد لهذا الشاب وسلم عليه فطلب الشاب من الشيخ محمد وصية مفادها من يلزم؟ فأمسك الشيخ بمعصم الشيخ فؤاد وقال للشاب: إلزم هؤلاء وهم يدلونك إلى الخير. انتهى وأظن أنه كرر اللفظة مرتين أو ثلاث والله أعلم. ?عندما سمع مني أخي ورفيق دربي علاء بن أبي بكر الموقف أعلاه أخبرني بما شهده بنفسه وذلك عندما سُئل فضيلة الشيخ د.محمد بن هادي المدخلي حفظه الله من أحد طلبة العلم في دورة ابن القيم الشرعية الثامنة -الأخيرة-بجامع القبلتين من نلزم في مدينة جدة؟ فأجاب فضيلته: عليك بالشيخ أسامة والشيخ فؤاد وأختم بذكر كلام شيخنا العلامة الوالد أ.د.ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله تعالى في تسجيل صوتي له أوصى فيه طلاب العلم بالاستفادة من الشيخين الفاضلين حفظهما الله في العقيدة والمنهج لأن لديهم الكفاءة لإبراز هذا المنهج ولايلتفت لتثبيط وتشويه الحاقدين على المنهج السلفي وأهله لأن هناك من يشوش على هؤلاء الفاضلين. الرابط: https://goo.gl/PNckqi فالحمد لله على منه وكرمه وحفظ الله لنا الشيخين أسامة بن سعود العمري والشيخ فؤاد بن سعود العمري وحفظ لنا أعلام أهل السنة وأدام علينا نعمة إقامة هذه الدورة - دورة الإمام محمد بن إبراهيم آل الشيخ الشرعية- أعواما عديدة وأزمنة مديدة حتى نلقاه سبحانه وهو راض عنا. كتبه محبكم/ أبو رقية عاصم بن حسين أفندي -- *عاصم أفندي* *Skype **& **Twitter**: asim.afundi*

Comments

Or to leave comment using your Twitter account.